بدأت اليوم برئاسة وزارة الصحة بودمدني ترتيبات برنامج تطوير مستشفى ود مدني للطوارئ بالتعاون بين وزارة الصحة الاتحادية ومنظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة بولاية الجزيرة، حيث أعلن دكتور عمران إبراهيم ممثل منظمة الصحة العالمية عن إعداد أسس تطوير عمل تعزيز نظام خدمات الطوارئ في السودان بالتنسيق مع وزارة الصحة الاتحادية وبدعم من منظمة الصحة العالمية وذلك عبر تقييم شامل لنظام الطوارئ في ١٢ مستشفى للطوارئ بالولايات وينفذ في عامين. وأضاف عمران أن البرنامج يستهدف ترقية العمل بمستشفيات الطوارئ في المجالات كافة من أجل تقديم خدمة طبية متميزة وذات جودة عالية. وقطع بأن مستشفى الطوارئ بودمدني أول مستشفى تطبق فيه خطة تطوير نظام خدمات الطوارئ والذي يتم بدعم كامل من منظمة الصحة العالمية. من جانبه استعرض نائب مدير مستشفى الطوارئ بمدني الوضع الراهن للمستشفى ومستوى الخدمات الطبية المقدمة وكيفية تقديم الخدمة والسعة السريرية والتردد السنوي والكوادر الطبية العاملة وخدمة المعامل والأجهزة والمعدات. دكتور سعيد رامي المدير العام لمستشفى الطوارئ بمدني حيا الأدوار المتعاظمة لمنظمة الصحة العالمية وجهودها المتصلة لدعم وتطوير الخدمات الطبية لتقليل معدلات الأمراض.

سونا