الشرطة قالت إن الموقوفين كانت بحوزتهم أسلحة

أعلنت الشرطة في العاصمة الفرنسية باريس، يوم السبت، عن توقيف 43 شخصاً أثناء تظاهرات "السترات الصفراء" في المدينة، وأوضحت أن الموقوفين هم أشخاص كانت بحوزتهم أسلحة، إضافة أقنعة واقية من الغاز المسيل للدموع، وهي أدوات يمنع استخدامها وفقاً للقانون.

وأضافت الشرطة أن الحديث يدور أيضاً عن متهمين بتأسيس مجموعات كانت تخطط للقيام بأعمال شغب في المدينة. كما استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين بالقرب من قوس النصر على ساحة "إيتوال شارل ديغول" في باريس، وذلك بعد أن حاول عدد من المحتجين اختراق صفوف الشرطة المنتشرة لإغلاق شارع فاغرام، أحد الشوارع الكبيرة العشرة المؤدية إلى الساحة المذكورة، أمام مرور المتظاهرين.

ومنذ 17 نوفمبر الماضي، تشهد فرنسا احتجاجات متواصلة، أيام السبت من كل أسبوع، تنديداً بارتفاع تكاليف المعيشة وسياسات الرئيس إيمانويل ماكرون، رغم اتخاذ الأخير قرارات، بينها التراجع عن زيادة الضرائب على الوقود ورفع الحد الأدنى للأجور.

وتمثل المطلب الرئيسي للحركة في البداية في إلغاء الزيادة في الضرائب على الوقود، إلا أن قائمة المطالب ازدادت مع اتساع رقعة الاحتجاجات، وباتت تضم 40 مطلباً.

وكالات

موضوعات متعلقة