الخرطوم 14 يناير 2019- قال الرئيس السوداني عمر البشير إن المظاهرات الاحتجاجية لن تسقط نظامه، متعهدا بحسم الساعين للتخريب.

PNG - 203.2 كيلوبايت
البشير خاطب جمعا في عاصمة جنوب دارفور ..الإثنين 14 يناير 2019

ووصل البشير الإثنين الى نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور بعد يوم من احتجاجات شهدتها المدينة ذاتها نفذت خلالها سلطات الأمن اعتقالات واسعة بحق ناشطين ومحامين.

ويواجه البشير منذ نحو 3 أسابيع مظاهرات في عدة مدن رئيسية بالعاصمة والولايات بدأت للتنديد بالوضع الاقتصادي المتردي قبل أن ترتفع مطالب المحتجين للمطالبة بتنحيه عن سدة الحكم الذي أمسك بمقاليده منذ العام 1989.

وجدد البشير التأكيد على سعيهم لمعالجة المشكلات الاقتصادية التي تعاني منها البلاد قائلا” اعترفنا بوجود الأزمة لكن المعالجة لا تتم بالتخريب والدمار”.

وشدد على أن الحكومة لن تتغير عبر المظاهرات وأعمال التخريب وإنما بالاحتكام الى صندوق الانتخابات.

واتهم البشير جهات لم يسمها قال إنها تعمل على زعزعة والاستقرار، وأكد استتباب الأمن في جميع نواحي البلاد.

وشكر الرئيس السوداني دولا قال إنها أرسلت وفوداً بمستوى عالٍ للاطمئنان على الأوضاع في البلاد، وتابع “نشكر مصر وإثيوبيا وتشاد وجنوب السودان”.

وجدد البشير دعوته لحاملي السلاح بالانضمام لركب السلام، وقال إن البلاد تسع الجميع كما تعهد بتوفير الخدمات للعائدين بولايات دارفور.