لقي (3) أشخاص مصرعهم بينهم عروس وأُصيب شخصان آخران إصابات خطيرة، إثر انفجار انبوبة غاز باحدى الشقق بمبنى بحي جبرة . ونقلت مصادر ان الحادث وقع نتيجة تسرب من بوتجاز بشقة فى الطابق الاول قامت باستئجارها عروس وشقيقها بينما يقيم فى الطابق الارضي صاحب المنزل وهو ضابط برتبة العميد معاش الامين بلال الامين وزوجته وحفيدهما، وفى حوالى العاشرة الا بضع دقائق من مساء امس الاول وبينما كانت العروس تنام بغرفتها اشتم شقيقها رائحة غاز تنبعث بقوة من المطبخ فدلف الى المطبخ ولاستطلاع الامر قام بالتوجه الى مفتاح الكهرباء واضاءة اللمبات ما ادى لوقوع حادث الانفجار . تشير المعلومات الواردة الى ان المنزل مبنى على طريق لودبيرنق وحينما وقع الانفجار بقوة تطايرت ابواب الشقة وانهارت الحوائط فى الشقة المنكوبة داخل الغرفة ما ادى لمصرع العروس فوراً بينما انهارت حوائط المطبخ لتنهار على الجدة وحفيدها وزوجها ووقتها كانوا ينامون بالاسفل واثر ذلك الانهيار توفيت الجدة وحفيدها بينما نقل صاحب المنزل الى المستشفى وهو مصاب بكسور فى الترقوة واصابات اخرى ونقل الى مستشفى السلاح الطبي لتلقى العلاج بينما اصيب شقيق العروس الذى قام باضاءة الانوار بحريق كامل وحالته خطيرة ونقل الى مستشفى الامل لتلقي العلاج، والمتوفون هم العروس سماح محمد احمد ابوجولة وزوجة صاحب المنزل الحاجة محاسن خضر محمد احمد وحفيدها الشاب محمد يوسف محيي الدين، والمصابون هم صاحب المنزل عميد (م) الامين بلال الامين وشقيق العروس احمد محمد احمد ابوجولة .

وفور وقوع الحادث هبت قوات الشرطة الى الموقع وتم اتخاذ التدابير اللازمة وتدوين بلاغ بقسم شرطة جبرة وانتشال الجثامين واسعاف المصابين، ونقل شهود عيان لـ(الانتباهة) انهم سمعوا دوي انفجار هائل وظنوا فى بادئ الامر انها قنبلة الا انهم سمعوا صراخ اهالى الحى عقب اكتشاف الحادث واشار آخرون بان دوى الانفجار تسبب فى هزة ارضية بالحى، وفى السياق اكد خبراء بان القدر سبق على الاسرة المنكوبة الا ان جهل المواطنين وعدم التوعية فيما يتعلق باجراءات السلامة كان له دور كبير فى وقوع الحادث حيث يمنع منعاً باتاً اضاءة الانوار او اشعال اعواد الثقاب فى حال تسرب الغاز بالمنازل .

الانتباهه.