كشفت نتائج فحوص معملية أجراها معمل الإيثانول التابع لمصنع سكر كنانة لعينة من عصائر وحلويات أطفال التي توزع بالمدارس أن تلك الحلويات والعصائر تحتوي على كحول الإيثانول بنسب تركيز أعلى من العصير والمواد الأخرى المشكلة له، الأمر الذي يجعل تعاطيها من قبل الأطفال مسألة خطيرة وتعرض حياة الأطفال للخطر والأمراض، وكانت مباحث حماية المستهلك قد أطلقت حملات مكثفة بالخرطوم وعدد من ولايات السودان لضبط أنواع من العصائر يتم ترويجها للتلاميذ بالمدارس، وحسب صحيفة الإنتباهة أن العصير من نوع بخاخ يسمى (كاندي) وكانت بلاغات قد وردت لدى شرطة إدارة أمن المجتمع من قبل عدد من المواطنين وأولياء الأمور تفيد بأن هنالك مدارس أساس بالولاية يتم فيها ترويج وبيع عصير بخاخ (كاندي)، وأن ذلك العصير يباع بواسطة الدرداقات وبعض المحلات التجارية.

وذكر شهود عيان للصحيفة أنه فور تناول التلميذ جرعة منه يصاب بالإعياء والخمول، وبالمقابل وفور تدوين البلاغ رُفعت عينات من العصير وأحيلت للمختبرات الجنائية، وجاءت نتيجة الفحص المعملي صادمة، وأكدت أن العصير يحتوي على مادة الكحول المعروفة علمياً بـ(الإيثانول)، إلا أن عينات أخرى تم فحصها بدقة بمعامل الإيثانول المتخصصة بمصنع سكر كنانة أكدت أن تركيز المادة الكحولية بالعصير والحلويات أعلى من نسب تركيز بقية المواد التي تدخل في صناعتها، وإثر ذلك أطلقت مباحث حماية المستهلك حملات مكثفة لجمع تلك الأنواع من العصير المسموم من الأسواق ولا زالت الحملات مستمرة لجمع الكميات المروجة بالأسواق.

الخرطوم (كوش نيوز)