كشفت قيادات بارزة بجيش الأمة عن إتجاههم لتصعيد قضية إسترداد أموال وإستحقاقات منسوبي جيش الأمة من الصادق المهدي، مشيرين إلى أن الامل ضعيف في وجود أي حل من قبل قيادة الحزب.

وقالت قيادات بجيش الأمة بحسب (smc) إن قيادة حزب الأمة والقيادات المسؤولة من الملف فشلت طيلة السنوات الماضية في معالجة الأزمة، كاشفين ان الحزب كان قد تحصل على اموال كثيرة وفقا لاتفاقية جيبوتى لتوفيق اوضاعه ، الا ان قيادة الحزب لم تف بوعدها مما أدى إلى تعميق الازمة.

وأكدت القيادات رفضها لأي دعوات منادية لأجندات سياسية أوعسكرية خاصة بالمهدي، وأضافوا إن الأيام القادمة ستشهد تصعيداً قوياً للقضية، مشيرين إلى وجود محاولات مع جهات أخرى لوضع حل لأزمة جيش الأمة.

وكان الطرفان قد توصل خلال الأعوام الماضية إلى إتفاق دام لمدة عام ونصف العام بعدم إثارة القضية مرة أخري والوصول إلى تسوية لحلها، إلا أن القضية لم تحل حتى الآن.

الخرطوم (كوش نيوز)