أعلن وزير الثروة الحيوانية عبدالكريم دقاش، أن العمل بمسلخ الكدرو شارف على الانتهاء وحالياً يمر بمرحلة التجريب وسيتم افتتاحه رسمياً في الأول من أبريل، ليباشر عمله بصورة رسمية وفقاً للنظام العالمي والاشتراطات الصحية.

وجدد دقاش خلال تفقده، مساء الأحد، العمل بالمسلخ، التزامه بتنفيذ السياسات الداعمة للاقتصاد الوطني حسب موجهات الدولة وسياساتها لتحقيق مطالب المرحلة المقبلة في تصدير اللحوم المذبوحة بدلاً عن الحية بحلول 2020، للاستفادة من سلسلة القيمة المضافة لمنتجات الثروة الحيوانية.

وكشف دقاش عن أن المسلخ يعمل بطاقة إنتاجية تقدر بـ500 رأس للأبقار، و3000 رأس للضأن يومياً، من الذبيح في الوردية الواحدة، موضحاً أن العمل في المسلخ يتماشى مع نظام الهصب والنظام العالمي للاشتراطات الصحية.

وقال إن مسلخ الكدرو بهذه الطاقة ومواكبته للعالمية سيحدث نهضة في مجال صادرات اللحوم ويدعم الاقتصاد القومي وسيوفر فرص عمل للشباب، وسيتم تأهيل وتدريب مجموعات كبيرة من خريجي الكليات البيطرية في مجال تشفية اللحوم وتصنيعها، بجانب إنتاجه أكثر من 30 منتجاً من اللحوم للاستهلاك المحلي والصادر.

شبكة الشروق