شن عضو مجلس قيادة الثورة السابق، إبراهيم نايل إيدام هجوماً هو الأول من نوعه على المؤتمر الوطني، واعتبره سبب مشاكل السودان، واتهم إيدام الذي يشغل منصب الأمين العام لصندوق دعم السلام بجنوب كردفان، اتهم الحزب الحاكم بالفشل والتقصير، مشيراً إلى أن رئيس الجمهورية عمر البشير (شغال) الآن بنفسه والمؤتمر الوطني فشل حتى في مواكبته، وأضاف (اقتسموا الكيكة مع بعض ومارسوا سياسة خطأ)، وتابع (المشاكل دي كلها جابا لينا المؤتمر الوطني لأنو ما بقبل النصيحة، وبرأ إيدام نفسه من أي اتهامات وأضاف (نحن ما مرقنا ساكت ما ارتشينا، ما سرقنا ما فسدنا، ما أتعدينا على زول عشان كده تم إقصاؤنا)، وقطع إيدام حسب صحيفة مصادر بأن هناك جهات داخلية وخارجية تسعى لعدم تحقيق السلام بجنوب كردفان، مبيناً أن رئيس الجمهورية أعلن وقف دائم لإطلاق النار ليبين للحركة الشعبية أن الحكومة لا زالت تنشد السلام، وبخصوص ما يحدث في مفاوضات المنطقتين نفى إيدام علمه بما يدور هناك، وأضاف (أنا ما حكومة وما عندي علاقة بالتفاوض لأني أصبحت مواطن عادي لكن أرجع وأقول بأن الحكومة لم تختار الناس المناسبين للتفاوض وتم تجاوزي في وفد التفاوض رغم ما حققته من إنجاز في جنوب كردفان)، وتابع (العملتو أنا في جنوب كردفان مافي راجل عملو).

الخرطوم (كوش نيوز)