وجه رئيس الجمهورية، المشير عمر البشير، يوم الخميس، الأجهزة الحكومية والمؤسسات المختصة، بالتعاون مع لجنة تقصي الحقائق حول الاحتجاجات التي تشهدها البلاد منذ نحو شهرين، وبحث البشير في لقاء مع وزير العدل محمد أحمد سالم، مسار التحقيقات.

وأوضح سالم عقب اللقاء، أن الرئيس البشير أعلن دعم الدولة لكافة جهود وزارة العدل لتعزيز سيادة حكم القانون وتطوير حقوق الإنسان، وأشار إلى تقديمه شرحاً شاملاً للرئيس البشير، حول خطة الوزارة للإصلاح القانوني، ومراجعة القوانين المعنية بالحقوق والاتفاقيات الدولية، والملكية الفكرية والرقابة على الشركات وقضايا الدستور.

وأضاف بحسب وكالة السودان للأنباء “أطلعت البشير على أداء لجنة تقصي الحقائق”، وتابع “لجنة تقصي الحقائق اطلعت على تقارير الجهات المعنية، وعقدت سلسلة من اللقاءات، شملت النائب العام، ووزير الداخلية”، وزاد “ستنتقل اللجنة إلى الولايات التي شهدت أحداثاً، وفتحت مكتباً بوزارة العدل لتلقي الشكاوى والإفادات من الجمهور”.

الخرطوم (كوش نيوز)