استمع مجلس الوزراء في جلسته يوم الخميس إلى تنوير قدمه وزير الخارجية د. الدرديري محمد أحمد حول نتائج زيارة المساعد الخاص للرئيس الأمريكي و كبير مستشاريه لإفريقيا بمجلس الأمن القومي سيريل سارتر والوفد المرافق له للبلاد .

وأوضح الوزير أن الوفد الأمريكي أكد رغبة الإدارة الأمريكية في المضي قدماً في الحوار بين البلدين حتى الوصول لرفع اسم السودان من قائمة الدول الداعمة للإرهاب و العمل على استقراره لأداء دوره في الإقليم، فضلاً عن دفع الإجراءات والتحويلات البنكية بين البلدين و التي كانت من مخرجات المرحلة الأولى للحوار السوداني الأمريكي.

كما استمع المجلس إلى تنوير من معتز موسى عبد الله رئيس مجلس الوزراء رئيس اللجنة العليا لمعالجة أوضاع تشغيل الميناء الجنوبي ببورتسودان عن نتائج زيارة اللجنة للميناء، حيث اطمأن المجلس على سلامة إجراءات اختيار الشركة الفلبينية والذي تم عبر عطاء عالمي شمل 10 شركات وتحت إشراف استشاري عالمي حيث كان معيار الاختيار النهائي هو للعرض الأفضل فنياً ومالياً علماً بأن الشركة المختارة تقوم بإدارة 28 ميناء في أنحاء العالم المختلفة.

ووجه مجلس الوزراء بحسب وكالة السودان للأنباء بحفظ حقوق جميع العاملين بالميناء واستقرارهم مع إنفاذ بند المسؤولية المجتمعية بالبحر الأحمر بواسطة الشركة.

الخرطوم (كوش نيوز)