نفذ مواطن مصري جريمة قتل بشعة، عندما أنهى حياة أطفاله الثلاثة وأصاب زوجته الثانية بالعمى، في منطقة المرج شرق القاهرة.

وقعت الجريمة منذ عام ونصف العام، وكشفتها الزوجة المصابة بالعمى إذ تواصلت مع أحد البرامج التلفزيونية في مصر، وقالت إن زوجها ضربها حتى أصابها بالعمى، ثم قام بعد ذلك بقتل أطفاله الثلاثة بمساعدة زوجته الأولى وإلقائهم في الترعة.

وتوصلت تحريات الشرطة المصرية إلى أن الزوجة أرسلت استغاثة لأحد البرامج ضد زوجها لتعذيبها ووضع مادة في عينها، مما تسبب فى إصابتها، لشكه فى نسب أولاده بتحريض من زوجته الأخرى”، بحسب ما نشرته “بوابة الأهرام” المصرية.

كما كشفت التحريات أن الزوج اشترك الزوج مع زوجته الأولى بتعذيب الزوجة صاحبة الاستغاثة، وإجبارها على قتل أنجالها الثلاثة بدعوى شكه فى نسبهم له وقيام زوجها بمساعدة زوجته الأولى بالتخلص من جثثهم.

وتوجهت الشرطة إلى منزل المتهم وألقت القبض عليه، وتبين أنه كان متزوجا من سيدة تكبره في السن، ولم تنجب منه، وعقب ذلك تزوج بأخرى وأنجبت له 3 أطفال في أعمار مختلفة.

وقامت زوجته الأولى بتحريضه على قتل أبنائه مدعية أنهم ليسوا من صلبه وأنه غير قادر على الإنجاب، وأنها سوف تقوم بإعطائه أموالا بجانب تسجيل شقة باسمه، وفقا لما نشرته “بوابة الأهرام”.

وقال المتهم إنه “قام بالاعتداء على زوجته الثانية، وأصابها بالعمى، ثم أعد مع زوجته الثانية إناء كبير الحجم مملوءا بالماء وقاما بكتم أنفاس الأطفال بداخله، ثم توثيق لحظات القتل بواسطة كاميرا الموبايل، والتخلص من الجثث عن طريق رميها في الترعة.

سبوتنيك