والي شمال دارفور دعا عضوية التشريعي لمحاربة الفساد

تعهد والي ولاية شمال دارفور الفريق الركن النعيم خضر مرسال، بالاستمرار في تنفيذ مخرجات الحوار الوطني باعتبارها المرتكز الأساسي للعمل السياسي بالولاية، واصفاً المرحلة الحالية بأنها دقيقة وتتطلب تضافر الجهود لمعالجة شاملة لكل أزمات البلاد.

وشدد الوالي خلال زيارته التعريفية التي قام بها إلى مجلس الولاية التشريعي ولقائه رئيس وأعضاء المجلس، على ضرورة بسط هيبة الدولة وسيادة حكم القانون، والاستمرار في تنفيذ مشروعات التنمية والخدمات بالولاية، وجمع السلاح لتعزيز الأمن والاستقرار.

وطالب مرسال عضوية المجلس بتناسي ألوانهم الحزبية وأن يكون همهم الشاغل هو الوطن والمواطن، ودعا مرسال المجلس إلى العمل بالشفافية وتحمل المسؤولية في محاربة الفساد.

ومن جهته، قال رئيس مجلس الولاية التشريعي عيسى محمد عبدالله، إن المجلس يتحمل مسؤولياته في رقابة ومراجعة الأداء العام وكشف ومحاربة الفساد ورفع الظلم.

وأكد دعم المجلس لحكومة الولاية لتنفيذ البرامج التي تهدف إلى معالجة الأوضاع الاقتصادية وتخفيف الأعباء المعيشية.

شبكة الشروق + وكالات

موضوعات متعلقة