وصف مدير شركة البركة للتأمين آدم حمد حسن الوضع الاقتصادي بالمعقد والسيئ وأدى للكثير من المشاكل في الوقت الحالي أفرز مشكلات إجتماعية وسياسية ودبلوماسية .

وقطع خلال ندوة تحديات قطاع التأمين السوداني في ظل التحديات الاقتصادية الراهنة أمس، قطع بعدم مقدرة أي اقتصادي مهما كان حاوياً أن يعالج أزمة الاقتصاد السوداني بمعزل عن المعالجات السياسية .

وزاد: شركات التأمين تعاني من الاضطراب بسبب الراهن الاقتصادي لجهة عدم تحقيقها لإهدافها وتنافسها في حيز ضيق مما يؤدي الى ضعف الاقساط والكسر في الاسعار .

وقال الخبير الاقتصادي عبدالرحيم حمدي أن المبادرات التي طرحت لحل الازمة الاقتصادية تحمل كل المعالجات إلا أنها تحتاج للمواءمة مع الوضع الموجود .

وقال وبحسب صحيفة الإنتباهة، إن الإذعان للظروف الواقعية سبب الازمات المتلاحقة فأثرت سلباً على قطاع التأمين مؤكداً عدم مقدرة الحكومة على حل مشاكلها وليس لها الوقت لذلك، وعاد بالقول: (يجب برمجة القضايا لحلها لتعود الاوضاع لطبيعتها) .

الخرطوم (كوش نيوز)