أقر وزير الصحة، الصادق محجوب الفكي، بأن مهمة التكليف صعبة في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد، مُعرباً عن أمله في تحقيق الصحة للإنسان السوداني ليكون معافى في بدنه وعقله وقادراً على القيام بأعباء التنمية الصحية.

وقال الفكي للصحفيين في تصريحات عقب أداء القسم أمام الرئيس، عمر البشير، بالقصر الرئاسي بالخرطوم، الخميس، قال إن المهمة كبيرة وتشمل شقين على رأسهما حماية الناس من حدوث الأمراض ما يتطلب عملاً وقائياً.

وتابع “نستهدف مكافحة الأمراض وسلامة مياه الشرب، بجانب الغذاء والتعليم والتثقيف الصحي في المجالات الصحية”.

ونوه بأن الشق الثاني يتمثل في توفير العلاج الناجع والملائم للمرضى في المؤسسات الصحية المختلفة من مستوى القرية وصولاً إلى المؤسسات الصحية التخصصية الكبيرة.

وتعهد الفكي بحسب الشروق – بالعمل على توفير العلاج ودعم المراكز الصحية بمختلف التخصصات الطبية الدقيقة، إنفاذاً لسياسة توطين العلاج داخل السودان.

يُشار إلى أنه تمت في مقر وزارة الصحة إجراءات التسليم والتسلم بين الوزير السابق، الخير النور، والوزير الجديد، الصادق محجوب، بحضور وكيل الوزارة الفريق طبيب بابكر جابر كبلو.

الخرطوم (كوش نيوز)