كشف مُتحرٍ برتبة ملازم شرطة لمحكمة جرائم دارفور أمس (الأربعاء) تفاصيل اتهام (6) متهمين بقتل (11) شخصاً بشرق دارفور ونهب ممتلكاتهم، وقال إنه انتقل إلى مسرح الجريمة بعد تلقي قسم شرطة (أم طجوك) إخطاراً، موضحاً أنه عثر على بعض المجني عليهم، ووقتها دون بلاغات وفقاً للمواد (175، 139، 130) المتهمين والمواد (5، 4) من قانون مكافحة الإرهاب.

وكشف المتحري عند مثوله أمام المحكمة حسب صحيفة السوداني، عن دفن الجثامين بمقابر (أم طجوك) أن الأحداث دارت بين قبيلتين بسبب خلافهم حول أرض زراعية، مؤكداً أن الأحداث استمرت لأيام بتبادل إطلاق النار من الجانبين، لذلك لم يستطعوا دخول المنطقة، وأشار المتحري خلال مناقشته من قبل ممثل المدعي العام لجرائم دارفور معتصم عبد الله ممثلاً للاتهام عن الحق العام، بجانب ممثلي الحق الخاص، إلى أن أسباب الوفيات كانت نتيجة لإصابتهم بأعيرة نارية حسب التقارير الطبية، متهماً المتهم الأول والخامس بنهب (بابور) خاصة بالطرف الثاني، وقدم المتحري للمحكمة 23 مستند اتهام، تضمن التقارير الطبية لأسباب الوفيات وأماكن الإصابة بالأعيرة النارية للضحايا، وحددت المحكمة جلسة اليوم لمناقشة المتحري من قبل محامي الدفاع عن المتهمين.

الخرطوم (كوش نيوز)