نشبت أزمة بين المريخ والهلال، تتعلق بطلب الأول لجوازي سفر لاعبي الثاني السابقين، المهاجم الصادق شلش والظهير الأيسر محمود أمبدة، بينما اشترط الهلال الحصول على الحذائين الرياضيين للاعبين، مقابل تسليم الجوازين.

وكان الهلال قد فسخ عقدي أمبدة وشلش مؤخرًا، قبل أن يتعاقد معهما المريخ.

وفي هذا الصدد، قال مدير العلاقات العامة بالمريخ، عماد الماحي أبو طيف، في تصريحات أوردها موقع (كووورة): سعينا منذ أمس الخميس للحصول على جوازي شلش ومحمود، ليسافرا يوم الأحد مع الفريق لمعسكر إثيوبيا. وأضاف: اتصلت بمدير الكرة في الهلال، عبد المنعم جميل، للحصول على جواز الصادق شلش، ووقتها لم يكن اكتمل التعاقد مع اللاعب محمود، واشترط علينا جميل الحصول على حذاء نادي الهلال، مقابل تسليم الجواز.

وتابع: طلبوا منا الحضور لمطار الخرطوم لاستلام الجواز، وبالفعل سلمناهم الحذاء الرياضي لشلش، وأعطونا جوازه، وطلبوا نفس الأمر بخصوص محمود. وأردف: طلبنا من محمود إحضار الحذاء اليوم لاستاد المريخ، من أجل تسليمه لمسؤولي الهلال، الذين طلبوا من اللاعب الحضور لمطار الخرطوم، لتسليم الحذاء واستلام جوازه.. لكن بعد وصوله إليهم طلبوا منه الحضور في اليوم التالي (غدا السبت) لإكمال العملية.

الخرطوم (كوش نيوز)