اتهم رئيس اللجنة الفنية للتعاقد بميناء بورتسودان الجنوبي أحمد علي عبد الرحيم المالية، بأنها السبب وراء تدهور البنى التحتية للميناء وعدم مواكبته لأحجام البواخر الجديدة، وذلك عبر أخذ إيراداته دون العمل على تطويره، وقال بمنبر طيبة برس حسب صحيفة آخر لحظة أمس: (المالية بتحلب الميناء وما بتعلفو)، وكشف عن عجز الآليات والصيانة والكهرباء، الأمر الذي عده الدافع الأساسي لإدخال شركات أجنبية، لتطوير كفاءة الميناء الذي يعمل بطاقة تشغيلية لا تتجاوز (30%)، مؤكداً تمسك الحكومة بعرض الشركة الفلبينية لأنها ذات العرض الأفضل مالياً، خاصة في الظروف التي تمر بها البلاد.

الخرطوم (كوش نيوز)