الخرطوم : باج نيوز

قالت وزارة الخارجية في السودان، يوم الخميس، إنها أعادت 3 سفراء للخدمة الدبلوماسية، من ضمنهم رئيس الوزراء السابق، معتز موسى، بجانب تسمية 2 آخرين أحدهم والي الشمالية السابق ياسر يوسف، كسفراء جدد.

وأفادت الخارجية في تعميم صحفي، ممهور بتوقيع المتحدث باسمها، بابكر الصديق، بعدم صحة الخبر المتداول عن تعيين 21 سفيراً جديداً بالخارجية.

وكان رئيس حزب المؤتمر السوداني، عمر الدقير، غرد في حسابه بموقع التدوينات القصيرة “تويتر” منتقداً الخطوة، وقال إن الخارجية وضمن سياسات الترضيات والتمكين الحزبي قد أعادت وزير ووالي سابقين ينتميان لحزب المؤتمر الوطني إلى الخارجية بعد إبعادهما من التشكيل الحكومي الأخير.

وأعادت الخارجية لسلك الخدمة الدبلوماسية، رئيس الوزراء السابق السفير معتز موسى و وكيل وزارة الخارجية السابق السفير ياسر خضر خلف الله، والأمين العام السابق لجهاز السودانيين العاملين بالخارج السفير كرار التهامي.

وكان الرئيس عمر البشير، حلَّ الحكومة السودانية، وفرض حالة الطوارئ في كافة أنحاء البلاد نهاية الشهر المنصرم.

وأبانت الوزارة بتسمية كل من ياسر يوسف، وعبيد الله محمد عبيد الله كسفراء جدد بالوزارة.

وفوض البشير سلطاته في حزب المؤتمر الوطني، لأحمد هارون، وبرر الخطوة من باب حرصه على أن يكون بمسافة واحدة من كافة القوى السياسية.