الخرطوم – المجهر
أشاد الدكتور “محمد طاهر أيلا” رئيس مجلس الوزراء القومي بالإنجاز الكبير الذي حققته قوات الشرطة ممثلة في الإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية دائرة التحقيق الجنائي بضبطها لشبكة إجرامية دولية تعمل على تهريب المخدرات ، شاكراً باسم حكومة السودان وزارة الداخلية ورئاسة قوات الشرطة على هذا الإنجاز الكبير الذي يؤكد أن الشرطة السودانية ظلت عيناً ساهرة ويداً أمينة تعمل على حماية الأخلاق والدين وحماية الأنفس والممتلكات .
ووقف رئيس الوزراء على ضبطية الإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية بدائرة التحقيق الجنائي بالخرطوم بحري بحضور وزير الداخلية ومدير عام قوات الشرطة ومدير الإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية التي تمكنت من ضبط (18) مليون حبة مخدرة، إضافة لـ(15) طناً من الحشيش مكونة من (74) قطعة معدة للتوزيع داخل (1541) شنطة في ثلاثة كونتيرات بحوزة (4) متهمين تم القبض عليهم ، معتبراً أن هذا الإنجاز الذي تحقق يخدم كل أهل السودان خاصة وأن الضبطية تعد الأكبر من نوعها مما يعد إنجازاً كبيراً تستحق عليه قوات الشرطة الإشادة والتقدير .
وثمن وزير الداخلية “بشارة جمعة أرور” الأداء المتميز لقوات الشرطة في حماية أرواح وممتلكات المواطنين ، مشيراً إلى أن قوات الشرطة ظلت تضطلع بأدوار كبيرة في توفير الاستقرار ومنع ومكافحة الجريمة من أجل وطن معافى من الجريمة ، مبيناً أن قوات الشرطة تعمل على ضبط كل من تسول له نفسه تدمير عقول الشباب وضرب الاقتصاد الوطني ، مشيداً بيقظة ومتابعة أفراد الشرطة في الإيقاع بهذه الشبكات الخطيرة التي ترتكب الجرائم العابرة للوطنية ، كاشفاً عن تقديم كافة أشكال الدعم الفني واللوجستي للإدارة العامة للمباحث حتى تضطلع بدورها كاملاً في سد كل منافذ التهريب بأشكاله المختلفة ، معلناً عن إهداء هذا الإنجاز الكبير للسيد رئيس الجمهورية القائد الأعلى لقوات الشرطة.
من جانبه، أكد الفريق أول شرطة “الطيب بابكر علي” مدير عام قوات الشرطة، قدرة قوات الشرطة على ملاحقة وضبط كل يعمل على تهديد أمن وسلامة الوطن والمواطن من خلال تدمير عقول أبنائه بالمخدرات والمؤثرات العقلية التي تأتي عبر التهريب بواسطة شبكات إجرامية محترفة تعمل في الاتجار بهذه المخدرات ، مشيداً بالإنجاز ، ومبيناً أن كافة المؤتمرات الدولية والإقليمية تتحدث عن الجرائم العابرة للوطنية والتي تمثل تهديداً لكافة مجتمعات الإقليم والعالم ، مشيراً إلى أن الإنجاز يمثل رسالة قوية تستهدف المتلاعبين بأرواح المواطنين وخاصة الشباب، مؤكداً جاهزية الشرطة بكافة إداراتها بتوفير الأمن والاستقرار .
وجدد اللواء شرطة (حقوقي) “حسين نافع محمود” مدير الإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية، حرص إدارته على كشف كافة عمليات التهريب والعمليات الإجرامية التي تستهدف المواطنين وضبط مرتكبيها ، مضيفاً إن الإنجاز الذي تحقق جاء بعد جهود مضنية ومتابعة لصيقة تكللت بالقبض على المتهمين، مشيداً بالزيارة والتي رفعت الروح المعنوية لمنسوبي الإدارة وجعلتهم أكثر قدرة للمضي في تحقيق الإنجازات ، خاصة وأن تلك الجريمة تعتبر عابرة للوطنية بواسطة شبكة محترفة تعمل عبر عدة دول .
إلى ذلك ، أكد الناطق باسم الشرطة اللواء شرطة د .”هاشم علي عبد الرحيم” مضي وزارة الداخلية ورئاسة الشرطة في تنفيذ الخطة الإستراتيجية الخاصة بخفض العرض والطلب على المخدرات والمؤثرات العقلية عبر الإدارة المختصة وكل إدارات الشرطة، مضيفاً أن القيادة قامت بتحفيز القوة المنفذة لهذه العملية وترقيتهم للرتب الأعلى.

مرتبط