]]>

الملاكمة الإيرانية صدف خادم تخشى الاعتقال لمخالفة "قواعد الزي في إيران"

صدف خادم (يمين) تهزم الملاكمة الفرنسية آن شوفان (يسار) يوم السبت

مصدر الصورة
Photoshot

Image caption

صدف خادم (يمين) تهزم الملاكمة الفرنسية آن شوفان (يسار) يوم السبت

قالت صدف خادم، أول امرأة إيرانية تخوض مباراة ملاكمة رسمية، إنها ألغت عودتها إلى وطنها من فرنسا بعد صدور أمر اعتقال بحقها، بسبب مخالفتها "قواعد الزي الإيراني" للنساء، حسبما علمت.

وهزمت خادم الملاكمة الفرنسية آن شوفان في مباراة للهواة يوم السبت الماضي.

وكانت خادم تخطط للسفر إلى طهران هذا الأسبوع مع مدربها الفرنسي.

ونقلت صحيفة رياضية عن خادم القول إنها تعتقد أنها متهمة بمخالفة قواعد اللباس الإلزامي للنساء في إيران بارتداء قميص بلا أكمام وسروال قصير.

ولم تؤكد السلطات الإيرانية حتى الآن صدور أمر الاعتقال.

وارتدت خادم في مباراة السبت، التي أقيمت في منطقة رويان غربي فرنسا، قميصا أخضر وسروالا أحمر وحزاما أبيض، وهي ألوان العلم الوطني الإيراني.

واضطرت خادم، 24 عاما، لخوض المباراة في الخارج، رغم موافقة السلطات الإيرانية المعنية بالرياضة، وذلك لتعذُّر الوفاء بشروطها الخاصة بأن يكون طاقم التحكيم من النساء.

وكانت خادم تتوقع استقبال الأبطال لدى عودتها إلى إيران.

ولكن لدى وصولها إلى مطار شارل ديغول في باريس برفقة مدربها مهيار مونشيبور، قالت خادم إنهما علما أن أمرَي اعتقال صدرا ضد كل منهما.

ومهيار مونشيبور هو إيراني المولد وبطل سابق للاتحاد الدولي للملاكمة، كما عمل مونشيبور مستشارا لوزير الرياضة الفرنسي.

مصدر الصورة
AFP

Image caption

مهيار مونشيبور (يسارا) هو فرنسي إيراني المولد وبطل ملاكمة سابق يتولى تدريب خادم

وقالت خادم لصحيفة ليكيب: "كنت أخوض مباراة معتمَدة قانونيا في فرنسا. ولكن لأني كنت أرتدي سروالا قصيرا وقميصا، وهو لباس يبدو عاديا في نظر العالم كله، فقد انتهكت بذلك القواعد في بلادي؛ إذ لم أكن أرتدي حجابا، كما أن مدربي رجلٌ – وهذا يزعج البعض".

وقال متحدث باسم السفارة الإيرانية في باريس، لوكالة رويترز للأنباء، إنه لا يستطيع التعليق على ما إذا كانت خادم تواجه أمر اعتقال في إيران، أو على قرارها عدم العودة إلى إيران.

وقال اتحاد الملاكمة في إيران، يوم الإثنين، إنه لم ينّظم أي مباريات للنساء وليس مسؤولا عن الملاكمين المستقلين. لكنه أكد أن النساء الرياضيات ينبغي أن يلتزمن بقواعد ارتداء الحجاب في إيران.

وبموجب القانون الإيراني، يمكن معاقبة أي فتاة بلغت التاسعة من عمرها، متى شوهدت في مكان عام بلا غطاء رأس، بالسجن مدة تتراوح بين 10 إلى 60 يوما، أو أن تدفع غرامة.

وتُلزَم السيدات الإيرانيات الرياضيات بتغطية رؤوسهن وأعناقهن وأرجلهن لدى خوض أي منافسة رياضية.

وحتى وقت قصير، لم يكن مسموحا لخادم أن تشارك في مباراة ملاكمة رسمية مرتدية حجابا أو غطاء شاملا لجسدها كله بما يتلاءم مع الزي الشرعي في المناطق المحافظة، لكن الاتحاد الدولي للملاكمة، الهيئة المعنية بملاكمة الهواة، غيّر قواعده بشأن زيّه الرسمي في نهاية شهر فبراير/شباط الماضي.