حصلت مصادر على معلومات ووثائق خطيرة عن تجاوزات الرئيس المخلوع عمر البشير أكدت أن البشير تجاوز القانون وصدق بقيام منصة فضائية على مدار القمرين (عرب سات) و(نايل سات) تابعة لشركة “الأندلس وقناة طيبة الفضائية” التي يربط أعضاء مجلس إدارتها علاقة قوية بالبشير.

وبحسب المعلومات فإن القرار اتخذ رغم رفض الجهات المختصة (وزارة الإعلام وهيئة البث الإذاعي والتلفزيوني) لأن الإجراء يمس سيادة الدولة ويهدد الأمن الوطني والسلامة.

وفي ذات الصدد كشف وزير الإعلام الأسبق الدكتور أحمد بلال عثمان حسب صحيفة الأخبار، عن تلقيه شكوى من الحكومة الإثيوبية بأن هناك قناة إثيوبية ناطقة باللغة الأمهرية تبث من هذه المنصة تدعو للتحريض ضد الحكومة الأمر الذي خلق مشكلة مع أديس أبابا وطالب بلال المجلس العسكري بوضع يده على هذه المنصة.

الخرطوم (كوش نيوز)