منعت السلطات الرئيس المخلوع البشير من إستعمال الهاتف منذ تحويله الى سجن كوبر، وأبلغ مصدر إن الغرفة التي يقبع خلف قضبانها الرئيس المخلوع قضى فيها الراحل حسن عبدالله الترابي والفريق أول صلاح عبدالله قوش فترة من إعتقالهما خلال حكم البشير .

وأوضحت المصادر أن زنزانة البشير تقع في قسم الشرقيات (السياسي) بسجن كوبر وتحوي سريرين ومقعدين وتلفزيون ومكيف هواء يعمل بالمياه، مبينة عن إرتفاع عدد المعتقلين من النظام البائد الى سبعة عشر من القادة السياسيين والإقتصاديين .

وأكدت صحيفة الإنتباهة، أن كل معتقل يقبع في غرفة منفردة تفتقد للتكيف والتلفزيون بإستثناء غرفة الرئيس المخلوع،ولفتت الى إنه تم إرجاء ترحيل شقيقا الرئيس المخلوع عبدالله والعباس الى سجن الهدى الى حين تجهيز غرف عنبر “الساتة” .

الخرطوم (كوش نيوز)