روى السفير، الوزير الأسبق بحكومة الإنقاذ حاج ماجد سوار، تفاصيل الإعتداء عليه من قبل مجموعة بمطار الخرطوم ليلة أمس .

وإتهم سوار المجموعة التي إعتدت عليه بأنها كانت تريد قتله، ونفى بشدة محاولته لهروب، ونوه سوار الى أن أسمه لم يدرج ضمن قوائم المحظورين من السفر .

وأضاف وبحسب صحيفة آخر لحظة، إنه كان في رحلة عودة للإمارات بعد إنتهت إجازته، وأنه أكمل إجراءات السفر، بصالة المغادرة مثل أي مواطن، وتابع: إلا أنه تفاجأ بالهجوم وتلقى أكثر من مائة لكمة على رأسه، وأكد أنه سوف يتخذ إجراءات قانونية ضد الذين إعتدوا عليه .

الخرطوم (كوش نيوز)