الخرطوم: باج نيوز
تطورت الأوضاع بصورة مؤسفة مساء الإثنين بعد سقوط “٥” شهداء أحدهم من القوات المسلحة و”٤” من الثوار في محيط ساحة الاعتصام وتعرض أكثر من “٣٠” شخصاً للإصابة نتيجة إطلاق نار كثيف من قوات مجهولة في شارع النيل.

واتهم رئيس المجلس العسكري الانتقالي عبد الفتاح البرهان في تصريحات صحفية فجر اليوم “الثلاثاء” جهات وصفها بالمندسة تُطلق النار على المتظاهرين، وأضاف عقب صلاة الجنازة على شهيد القوات المسلحة داخل وزارة الدفاع، أن هناك جهات لم يعجبها ما تم التوصل إليه بين المجلس وقوى التغيير في اجتماع الإثنين وتعهد بالقبض على الجهات المسؤولة عن قتل الثوار والقوات المسلحة ومحاسبتهم.

وشدد على أنهم لن يُفلتو من العدالة.

ودعا إلى عدم التصعيد وضرورة ضبط النفس.

وأشار إلى جهات لم يسمها تسعى لخلق فتنة بين المجلس العسكرى والمعتصمين.
وقال قائد القوة التي تعرضت إلى اعتداء، اللواء محمد الأمين، إن قناصة من أعلى كبري بحري اعتدت عليهم مما أدى إلى استشهاد الرائد كرومة وإصابة حرسه الشخصي وآخرين.

وكان أعضاء المجلس العسكري قد أدوا واجب العزاء في وفاة كرومه وفي مقدمتهم البرهان، ونائبه في المجلس محمد حمدان دقلو “حميدتي”، وأعضاء المجلس ياسر العطا، وصلاح عبدالخالق وشمس الدين الكباشي، وقادة الجيش، وزملاء كرومة.