أعلن الحزب الشيوعي ، رفضه تولي شخصية عسكرية لرئاسة المجلس السيادي الذي ينتظر أن يتم التوافق على تسمية أعضائه خلال الساعات المقبلة.

وقال عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي ، صالح محمود، في تصريح صحفي يوم (الأربعاء)،بحسب الصيحة الآن – إن حزبه يرفض ترؤس شخصية عسكرية للمجلس السيادي، وذلك استباقاً لنتائج المحادثات بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري.
وأضاف صالح محمود : نختلف مع حلفائنا في قوى إعلان الحرية والتغيير في هذا الجانب ونفضل أن يمثل العسكريون في حدود شخصين فقط بالمجلس السيادي.

وتوصلت المفاوضات بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير مساء امس (الثلاثاء) إلى اتفاق بشأن هياكل الحكم خلال الفترة الانتقالية، فيما تتواصل الاجتماعات مساء اليوم (الأربعاء) لإكمال الاتفاق على ما تبقى من نقاط خلافية.

الخرطوم (كوش نيوز)