]]>

الولايات المتحدة تأمر موظفيها من العاملين غيرالأساسيين بمغادرة العراق "على وجه السرعة"

قوات أمريكية في العراق

مصدر الصورة
ALI YUSSEF/AFP/Getty Images

أمرت الخارجية الأمريكية موظفي حكومة الولايات المتحدة من غير العاملين في حالات الطوارئ بمغادرة العراق على الفور، سواء كانوا في السفارة الأمريكية في بغداد أو في القنصلية الأمريكية في إربيل.

وفي بيان على موقعها الإلكتروني، قالت السفارة الأمريكية في العراق إنها ستعلق بشكل مؤقت خدمات منح التأشيرات العادية في كل من السفارة والقنصلية.

وقالت إن حكومة الولايات المتحدة لديها قدرة محدودة على تقديم خدمات الطوارئ للمواطنين الأمريكيين في العراق.

كما طالب البيان الموظفين بمغادرة العراق على وجه السرعة عبر وسائل النقل التجارية، والابتعاد عن المنشآت الأمريكية في العراق، ومتابعة أخبار الوضع الأمني في العراق بصورة مستمرة.

كانت زيارة بومبيو المفاجئة مؤخرا لبغداد جاءت بعد أن كشفت تقارير استخباراتية أمريكية عن أن ميليشيات شيعية مدعومة من إيران تقوم بنصب صواريخ على مقربة من قواعد بها قوات أمريكية في العراق، وفقا لوكالة رويترز للأنباء.

وطالب بومبيو قادة عسكريين عراقيين بالتعامل مع تلك الميليشيات، وإلا تعاملت الولايات المتحدة معهم بالقوة.

خلاف بريطاني-أمريكي حول إيران

كانت وزارة الدفاع الأمريكية البنتاجون قد أكدت أن مستوى التهديد في الشرق الأوسط ارتفع بعد تصريحات أدلى بها الجنرال البريطاني كريستوفر جيكا، عارض فيها التقييم الأمريكي لمستوى الخطر الذي يشكله مقاتلون تدعمهم إيران في المنطقة.

وقال جيكا، نائب قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في المنطقة، إن التدابير المتخذة حاليا لحماية الولايات المتحدة وقوات التحالف "مُرضية تماما" ولا نية لتغييرها، لكن مسؤولين أمريكيين يرفضون تقييم الجنرال البريطاني.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، أرسلت الولايات المتحدة حاملة طائرات وقاذفات قنابل من طراز بي 52 إلى الشرق الأوسط، وسط تحذيرات متكررة من البنتاجون والبيت الأبيض تبرر للحشد العسكري، بناء على ما وصفه وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بـ "تصعيد" في أنشطة إيرانية.

لكن في إحاطة صحفية في مقر البنتاجون، قال الجنرال البريطاني جيكا إنه "ليس ثمة تهديد متزايد من قوات مدعومة من إيران في العراق وسوريا، وإنه ليس قلقا من الخطر الذي تشكله".

وأصرّ الجنرال البريطاني على أن تقييمه لا يتعارض مع تقييم الحكومة الأمريكية، مشيرا إلى أن قوات التحالف لا تنفذ عمليات ضد إيران، وأنه إنما كان يشير إلى التهديد القادم من ميليشيات مدعومة من إيران.

وفي رد على الجنرال البريطاني، قال متحدث من القيادة المركزية الأمريكية إن تصريحات الجنرال البريطاني "تتعارض مع تهديدات موثوقة ومحددة" وأن قوات التحالف تتخذ الآن مستوى عال من الاستنفار تترقب أي تهديد وشيك للقوات الأمريكية في العراق.