أصيب 7 متظاهرين سودانيين على الأقل، الأربعاء، برصاص قوات ترتدي الزي العسكري بمحيط ميدان الاعتصام أمام القيادة العامة للجيش وسط العاصمة الخرطوم.

وشرعت قوات ترتدي الزي العسكري، مساء الأربعاء، بازالة المتاريس التي أقامها المحتجون في نقاط بعيدة عن مكان الاعتصام أمام القيادة العامة للقوات المسلحة وسط الخرطوم، وسط دوي إطلاق نار مع اقتراب القوات من محيط الاعتصام.

وبحسب “سكاي نيوز عربية” فإن القوات النظامية قامت بإزالة المتاريس من شارعي المك نمر وجزء من شارع الجامعة بالقرب من ساحة الاعتصام، وقد سمع دوي إطلاق نار مع اقتراب القوات من محيط منطقة الاعتصام.

وخلال المواجهات مع القوات، التي تعمل على إزالة المتاريس بشارع الجمهورية المؤدي إلى باحة الاعتصام، أصيب 7 أشخاص بينهم 3 في حالة حرجة.

وأبدى المعتصمون مقاومة للقوات النظامية التي شرعت في إزاحة المتاريس والحواجز بشارع الجامعة، لكنهم سرعان ما تراجعوا.

ولا يزال شارع النيل المفضي إلى القصر الجمهوري مغلقاً بسبب حواجز أقامها المعتصمون، حيث تحاصرهم عربات عسكرية مزودة بأسلحة خفيفة ومتوسطة.

الخرطوم (كوش نيوز)