رفض تيار نصرة الشريعة ودولة القانون الاتفاق الذي تم مساء أمس بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير.
وجدد في اللقاء التفاكري الجامع – ميثاق أمان السودان،الذي تم بقاعة الصداقة اليوم (الأربعاء)- جدد- رفضه تسليم البلاد لما اسماها قوى اليسار، وذكّر المجلس العسكري بتعهداته بالوقوف على مسافة واحدة من كل القوى السياسية.

وأكد التيار بحسب الصيحة الآن – أن كل الخيارات باتت مفتوحة لمقاومة الاتفاق الإقصائي بين العسكري وقوى الحرية والتغيير.

الخرطوم (كوش نيوز)