قال رئيس منبر السلام العادل الطيب مصطفى إن قوى الحرية والتغيير تمارس التسلط والاستبداد على الأحزاب – وفق قوله.

واعتبر الطيب في تصريح صحافي بحسب صحيفة الإنتباهة – أن الاتفاق المبرم بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير، يكرس لدكتاتورية جديدة من خلال منح الأخيرة ثلثي أعضاء المجلس التشريعي، الأمر الذي يمكنها من تمرير كافة القوانين التي ترغب في إصدارها.

الخرطوم (كوش نيوز)