سفوبودنايا بريساالكونغرس الأمريكي يقرر إنهاء معاهدة "ستارت-3" وهذا مربح لروسيا

أخبار الصحافة

الكونغرس الأمريكي يقرر إنهاء معاهدة الكونغرس الأمريكي يقرر إنهاء معاهدة A+ A A- انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/lv9d

تحت العنوان أعلاه، كتبت سفيتلانا غومزيكوفا، في "سفوبودنايا بريسا"، حول رغبة واشنطن في إبرام "اتفاقية نووية"، مع موسكو وبكين، على أنقاض الاتفاقيات السابقة، وصعوبة تحقيق ذلك.

وجاء في المقال: يعتزم الكونغرس الأمريكي منع تمديد معاهدة تخفيض الأسلحة الاستراتيجية (ستارت-3) حتى توافق إدارة الرئيس دونالد ترامب على تضمينها بندا يمنع روسيا والصين من توسيع ترساناتهما النووية.

وفي الصدد، قال كبير الباحثين في مركز الدراسات العسكرية والسياسيةبمعهد موسكو الحكومي للعلاقات الدولية،ميخائيل الكسندروف:

رأيي يتلخص في أننا لسنا بحاجة إلى أي اتفاقات مع الولايات المتحدة بشأن الحد من الأسلحة. لذلك، فمن الجيد جدا أن يمنع الكونغرس الأمريكي تمديد الاتفاق… وينبغي الانطلاق إلى المفاوضات حول الحد من الأسلحة من مبدأين:

أولاً وقبل كل شيء، أن تضاعف الاتفاقيات الأمن، لا أن تبقيه على مستواه السابق. خلاف ذلك، فإن إنفاق الموارد على المفاوضات غير مبرر… وثانيا، ينبغي أن يؤدي ذلك إلى وفورات كبيرة. وإذا لم يتم الوفاء بهذه المعايير، فلسنا بحاجة إلى أي اتفاق.

الصينيون بهذا المعنى رائعون. هم، عن حق، يقولون: "لا ننوي الدخول في أي اتفاقات. لدينا برنامجنا العسكري الخاص. إننا نسترشد بمبدأ الاكتفاء العقلاني، وهذا يكفي".

ترامب، في رأيكم، مهتم بتمديد الاتفاقية، أم أنه مستعد لخلع"ستارت-3"من جذورها؟

أظن أن ترامب يريد فقط حشرنا في وضع غير مؤات يضطرنا إلى تقديم تنازلات حول الأسلحة التي حققنا فيها قفزة.

لماذا تريد الولايات المتحدة إدراج الصين في المعاهدة؟

تأمل واشنطن في الحصول على الشفافية من الصين. وهذا ما لا تريده بكين. وبالتالي، فهي لا ترغب في المشاركة في هذه المفاوضات.

وهل الامتثال للشفافية التي تنص عليها "ستارت-3"، مفيد لنا؟

نظرا لتعادلنا مع الولايات المتحدة في الواقع، فلا يعنينا هل يعرفون قدراتنا أم لا يعرفون. بل الأفضل لنا أن يعرفوا. فأسلحتنا فرط الصوتية القادرة على تجاوز أي نظام دفاع صاروخي أمريكي، يجعل الولايات المتحدة تفهم أن روسيا دولة قوية عسكريا بالفعل، ولا يمكنهم فعل شيء حيال ذلك.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة