امتدح نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي، الفريق أول محمد حمدان دقلو، دور قوى الحرية والتغيير في تغيير النظام بالبائد، وقال خلال إفطار رمضاني نظمته الإدارة الأهلية بالخرطوم أمس السبت “إن الأخوان ديل ما قصروا، في إشارة لقوى الحرية والتغيير، وتقنيتهم عالية، وترتيبهم استطاع أن يهزم الدولة، واستطاعوا أن ينزعوا الحكم، ولكن الآن بدأت تظهر المطامع.

وقال حميدتي حسب صحيفة التيار: “لا توجد سجون كافية لكل أعضاء المؤتمر الوطني ولكن الآن رؤوس النظام في السجون وكل الهاربين سنقبض عليهم”، وتابع: “ناس المؤتمر الوطني (7) ملايين نحنا الآن نبني ليهم سجوناً ونختهم فيها لكن شغالين نقبض في قياداتهم الفاسدة” ولا يهمنا يحكم فلان ولا علان دا ما بهمنا.. دايرين زول عادل”.

الخرطوم (كوش نيوز)