كشفت مصادر مطلعة عن عمليات تجنيد قسرى تتم لضحايا عمليات التهريب دون علمهم وقالت مصادر إن تجار بشر يقف خلفهم مسؤولين معروفين تورطوا في تلك العمليات .

وأشارت المعلومات الواردة بحسب صحيفة الإنتباهة – إلى أن شبكة يديرها سمسار اريتري يدعى (عبدالسلام) يقوم بالاشتراك مع سمسار سوداني تربطه علاقة عمل بمسؤولين نافذين بتجميع الشباب من اريتريا والسودان واحضارهم بحجة مساعدتهم على الهجرة لايطاليا ويتم تجميع الشباب الاريتريين والسودانيين في نقاط حدودية بين السودان وليبيا ومن ثم يتم تسليمهم لعصابات بشر ليبية تنتشر بالحدود تعمل لصالح حكومة الوفاق الليبية وتقوم تلك العصابات باحتجاز الشباب قبيل تجهيزهم عسكرياً وتسليمهم للقوات الليبية للقتال جنباً الى جنب مع صفوف حكومة الوفاق ضد قوات حفتر.

الخرطوم (كوش نيوز)