المجلس قال إن الفقيد كان رمزاً وطنياً خالصاً

تقدم المجلس العسكري الانتقالي، بالتعازي لأسرة ومؤيدي شيخ" المناضلين" رئيس الجبهة الوطنية، علي محمود حسنين، الذي لبى نداء ربه صباح الجمعة وشيع الآلاف الفقيد بمقابر أحمد شرفي بأمدرمان، بعد أن صلوا عليه في ساحة الاعتصام بالقيادة العامة للجيش.

وقال بيان للمجلس العسكري الانتقالي بحسب وكالة السودان للأنباء، إن الفقيد كان خلال مراحل حياته كلها رمزاً وطنياً خالصاً ورقماً مهماً في مسيرة الديمقراطية في البلاد، فقد كرس حياته من أجل الحرية والانعتاق وعمل عقب عودته للبلاد بفاعلية مع المجلس العسكري من أجل إرساء الاستقرار بالبلاد.

وإن المجلس العسكري الانتقالي إذ ينعيه، يؤكد أن مسيرة الفقيد الداعية للحرية والديمقراطية والاستقرار ستتواصل بإذن الله.

شبكة الشروق + وكالات

موضوعات متعلقة