الإضراب سيبدأ من داخل المؤسسات والشركات الخاصة والعامة

أعلنت قوى إعلان الحرية والتغيير، الجمعة، عن الدخول في إضراب سياسي بمؤسسات الدولة يوم الثلاثاء 28 والأربعاء 29 مايو الجاري،. وقالت إن الإضراب سيبدأ من داخل المؤسسات والشركات الخاصة والعامة والقطاعات المهنية والحرفية يوم الثلاثاء المقبل ويرفع الخميس.

ودعا بيان لقوى إعلان الحرية والتغيير إلى "مواكب السلطة المدنية" نحو ميادين الاعتصام بالعاصمة القومية والأقاليم يوم الخميس المقبل.

وشمل البيان جدول تصعيد للمقاومة السلمية من أجل السلطة المدنية، حيث تضمن مواكب احتجاجية بالأحياء السكنية وإضراب سياسي وحملات دعائية للعصيان المدني الشامل.

وأعلن تجمع المهنيين، الثلاثاء، عن ترتيبات للإعلان عن "إضراب سياسي عام"، بعد تعثر المفاوضات مع المجلس العسكري الانتقالي، بشأن تسليم السلطة للمدنيين، قال إنه يعمل على استكمال تلك الترتيبات من أجل تحديد ساعة الصفر، وإعلان العصيان المدني والإضراب العام بجداول معينة".

وقال تجمع المهنيين في بيان صدر، الثلاثاء، إنه "سيفتح دفتر الحضور الثوري للإضراب السياسي العام، من أجل تمام الوصول للانتصار"، وقال البيان "ما تزال نقطة الخلاف الأساسية عالقة بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري حول نسب التمثيل ورئاسة المجلس السيادي بين المدنيين والعسكريين".

وأضاف "نعمل من أجل الوصول لاتفاق عاجل ومرضٍ يلبي طموحات الشعب السوداني ويحقق أهداف ثورة ديسمبر المجيدة .

شبكة الشروق + وكالات

موضوعات متعلقة