مصادر في تحالف قوى الحرية حذرت من التصعيد مع المجلس الانتقالي

أكدت مصادر أن تحالف قوى إعلان الحرية والتغيير" قد توصل، يوم الثلاثاء، إلى توافق على مرشحيه لمجلس السيادة، وقالت المصادر إن اجتماعاً لقوى المعارضة خلص إلى ترشيح الخبير الاقتصادي في الأمم المتحدة، عبدالله حمدوك، لرئاسة الوزراء.

وبرز اسم حمدوك في منتصف سبتمبر من العام الماضي حين جرى ترشيحه لحقيبة المالية، إلا أنه اعتذر عن المنصب.

وكانت مصادر قد أفادت "العربية" يوم الثلاثاء أن قيادات في تحالف قوى الحرية والتغيير حذرت من التصعيد مع المجلس الانتقالي، كونه لا يزال السلطة النافذة رغم مسؤوليته عن فض الاعتصام.

وقالت مصادر بالمجلس العسكري الانتقالي، إن هناك اتجاهاً للإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين المنتمين لكيانات من قوى الحرية والتغيير، وكان الإفراج عن المعتقلين أحد شروط قوى الحرية والتغيير لإعادة التفاوض.

شبكة الشروق + وكالات

موضوعات متعلقة