كشفت مصادر برئاسة الجمهورية، أن المجلس العسكري الانتقالي بكامل عضويته يتابع الأوضاع العامة بالبلاد من القيادة العامة لقوات الشعب المسلحة، منذ انتهاء عطلة العيد وفي أعقاب التطورات الأخيرة.

وأكدت المصادر أن أياً من عضوية المجلس لم يباشر مهامه من القصر الجمهوري بخلاف رئيسه الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان الذي سجل زيارة لمكتبه أمس لمدة نصف ساعة فقط قبل أن يعود لمقر القيادة.

وأشارت المصادر حسب صحيفة الصيحة أمس، إلى أن هنالك تطورات إيجابية تتم حالياً ستسهم في انفراج الأوضاع المحتقنة بين المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير، ونوهت لاحتمالات زيارة ثانية قريبة لرئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد الذي هو على اتصال مباشر حالياً بمبعوثه الخاص في الخرطوم.

الخرطوم (كوش نيوز)