(وتر) أعلنت عزمها الاتصال بالقوى السياسية

قالت قوى تجمع الثوار المعروفة اختصاراً بـ"وتر"، إن الثورة الشعبية سرقت بسبب التعنت الثنائي من طرفي التفاوض، وأعلنت عزمها الشروع في الاتصال بالقوى السياسية والتحالفات والحركات المسحلة لاجتراح طريق جديد لحل الأزمة الراهنة بالبلاد.

وأشارت "وتر" إلى أن اتصالها بالقوى السياسية يهدف لضرورة التوافق على تشكيل حكومة انتقالية بمجلس مختلط وبأغلبية عسكرية وجهاز تشريعي قومي وجهاز تنفيذي من الكفاءات.

وقال الأمين العام لتجمع "وتر" أحمد يس، إنهم كشباب خرجوا من أجل التغيير وثاروا على النظام السابق لكنهم تفاجأوا بأن أهداف ثورتهم بل الثورة برمتها قد سرقت من خلال التعنت الثنائي بين أطراف التفاوض، الأمر الذي دفع بهم لطرح هذه المبادرة الشبابية.

وشدد على تمسكهم بمبدأ الحرية والعدالة التي نادوا بها، داعين قواعدهم في التجمع لإزالة المتاريس في الأحياء والطرق العامة، لرؤيتهم أنها لن تصل بهم لتحقيق أهدافهم المنشودة.

شبكة الشروق

موضوعات متعلقة