حمل المساعد السابق للرئيس المعزول والقيادي بالمؤتمر الشعبي إبراهيم السنوسي حمل قادة الحزب الشيوعي وقوى الإصلاح والتغيير من القوى اليسارية المسؤولية عما جرى خلال فض اعتصام الخرطوم.

وأضاف قائلاً حسب صحيفة الإنتباهة: (لقد حاول بعض الشيوعيين من قادة قوى الحرية والتغيير استغلال الثورة التي أطاحت حكم البشير للإساءة ليس للإسلاميين فحسب وإنما أيضاً للإسلام كدين، وغدت ساحات الاعتصام مرتعاً للفاحشة والإلحاد، والهجوم على الدين والمعتقدات بعد الهجوم على الإسلاميين).

الخرطوم (كوش نيوز)