]]>

هجوم البصرة: صاروخ يضرب مقر شركات نفط دولية

البصرة غنية بالنفط (أرشيف)

مصدر الصورة
Getty Images

Image caption

البصرة غنية بحقول االنفط (أرشيف)

تقول الشرطة في العراق إن صاروخا ضرب مقار عدد من شركات النفط الكبرى في مدينة البصرة جنوبي البلاد.

وأضافت أن عاملين عراقيين أصيبا بجروح في الهجوم على مجمع البرجسية، حيث توجد شركات نفط دولية، من بينها شركة إكسون موبيل الأمريكية العملاقة، وشركة شل الهولندية، وشركة إيني سبا الإيطالية.

وتقع منطقة البرجسية قرب حقل الزبير النفطي الذي تشغله شركة إيني.

ولا توجد معلومات بعد عن الجهة المسؤولة عن الهجوم.

وذكرت الشرطة أن الصاروخ من طراز كاتيوشا قصير المدى، وأنه سقط صباح الأربعاء على بعد 100 متر من جزء من الموقع تتخذ منه إكسون مركزا للسكن والعمليات.

وتزامن سقوط الصاروخ مع عودة موظفي إكسون إلى البصرة بعد أن أجلوا عنها في أعقاب مغادرة الدبلوماسيين.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن مصدر أمني قوله إن إكسون تعد لإجلاء نحو 20 من موظفيها الأجانب على الفور.

وقال مسؤولون في مجال النفط إن العمليات لم تتأثر بالأحداث، بما في ذلك الصادرات من جنوب العراق.

مصدر الصورة
Reuters

Image caption

شركة إكسون تقول إنها ستجلي عددا من موظفيها من البصرة

ويأتي الهجوم بعد هجومين آخرين منفصلين وقعا خلال يومين واستهدفا قواعد لأفراد في الجيش الأمريكي بالعراق، في وقت يتصاعد فيه التوتر بين الولايات المتحدة وإيران.

وكانت الولايات المتحدة قد أجلت مئات من موظفيها الدبلوماسيين في سفارتها في بغداد الشهر الماضي، متذرعة بتهديدات لم تحددها من إيران على المصالح الأمريكية في العراق المجاور، الذي تدعم طهران بعض جماعات الشيعة المقاتلة فيه.

وزادت واشنطن ضغوط العقوبات على إيران في الشهور القليلة الماضية، وتقول إنها أرسلت قوات إضافية إلى المنطقة بسبب التوتر مع طهران.

وتلقي الولايات المتحدة باللوم على إيران في هجمات على ناقلتي نفط في خليج عمان الأسبوع الماضي، لكن طهران تنفي أي دور لها في الأمر.

ويقول الجانبان إنهما لا يريدان الحرب، لكن محللين يحذرون من أن مثل هذه الأحداث قد تصعد العنف في المنطقة.