قالت إدارة جامعة أم درمان الأهلية إنها اضطرت لعرض أصولها المتحركة ممثلة في سيارات مدير الجامعة، الوكيل، أمين شؤون الطلاب والمدير المالي للبيع في مزاد علني حدد له اليوم (الأربعاء)، وذلك للوفاء بالفصل الأول المتمثل في مرتبات العاملين بالجامعة.

وأكد مدير الجامعة بروفيسور كرار عبادي حسب صحيفة السوداني، أن أزمة مالية حادة عانت منها جامعتهم ما اضطرها لأخذ قرض حسن بمبلغ (5) ملايين جنيه من بنك فيصل الإسلامي، وآخر بمليون جنيه من البنك الإسلامي، وثالث بذات المبلغ من أحد أعضاء مجلس الأمناء، لكنها نفدت بسبب إغلاق الجامعات لفترة جاوزت الستة أشهر.

ونوه إلى أن الجامعة الأهلية تعتمد في تسييرها على رسوم الطلاب وهي غير ربحية وغير حكومية وملك للشعب السوداني، وشدد على أن إدارة الجامعة شرحت لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي كل تفاصيل الأزمة المالية التي تمر بها لكن الأخيرة لم تحرك ساكناً.

الخرطوم (كوش نيوز)