"العميل سميث" يهاجم تطبيقات "أندرويد" ويدس مكانها "مزيفة"!

العالم الرقمي

Reuters

صورة تعبيرية A+ A A- انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/m3xm

كشف باحثون في مجال الأمن أن برامج ضارة تقوم بتبديل تطبيقات "أندرويد" الأصلية بأخرى مماثلة ولكن خبيثة، أصابت نحو 25 مليون جهاز في جميع أنحاء الهند والولايات المتحدة.

وسلطت شركة Check Point الأمنية الضوء على الفيروس المسمى "العميل سميث"، تيمنا بالشخصية الخيالية في "ذا ماتريكس" القادرة على تحويل الآخرين إلى نسخ منها.

وبدلا من سرقة البيانات، تحل البرامج الضارة مكان التطبيقات الموجودة داخل هاتف المستخدم، بإصدارات أخرى خبيثة تعرض الإعلانات التي دسها القراصنة، ما يسمح لهم بتحقيق أهدافهم المرجوة.

إقرأ المزيد

احذر.. تطبيقات شائعة على احذر.. تطبيقات شائعة على

ولتجنب اكتشاف الأمر، فإن البرامج الضارة (تحت ستارها كتطبيقات شائعة مثل "واتس آب" أو Flipkart) قادرة أيضا على استبدال التعليمات البرمجية في البرنامج الأصلي، بإصدار خبيث يمنع تحديث التطبيق.

ويوجد ما لا يقل عن 15 مليون هاتف مصاب في الهند، كما اكتُشف الخلل في 300 ألف جهاز في الولايات المتحدة. وتنتشر العدوى أيضا في جميع أنحاء آسيا وكذلك المملكة المتحدة وأستراليا.

وقال جوناثان شيمونوفيتش، رئيس قسم أبحاث الكشف عن تهديدات الأجهزة المحمولة في Check Point، إن البرمجيات الخبيثة تهاجم التطبيقات المثبتة من قبل المستخدم بصمت، ما يجعل من الصعب على مستخدمي "أندرويد" العاديين مكافحة هذه التهديدات بأنفسهم.

إقرأ المزيد

دراسة صادمة: المئات من تطبيقات دراسة صادمة: المئات من تطبيقات

وأضاف جوناثان: "يعد الجمع بين الوقاية المتقدمة من التهديدات و"ذكاء التهديدات" مع تبني نهج "الوقاية أولا" لحماية الأصول الرقمية، أفضل حماية ضد هجمات البرمجيات الخبيثة مثل "العميل سميث"".

ويقول الباحثون إن "العميل سميث" كان قادرا على الانتشار إلى الأجهزة، من خلال تطبيقات الطرف الثالث، 9Apps.

وبمجرد الدخول إلى هاتف الضحية، تخفي البرمجيات الخبيثة نفسها كتطبيق شرعي، ثم تبدأ في استبدال الرمز.

وذكرت تقارير "ذي فيرج" أن معدي البرامج الضارة حاولوا أيضا استهداف أجهزة المستخدمين عبر متجر "غوغل بلاي"، من خلال 11 تطبيقا تحتوي على أجزاء من التعليمات البرمجية الضارة.

وأُبلغ عن فشل عملية الاختراق، حيث قامت "غوغل" بحذف التطبيقات من متجرها.

المصدر: ديلي ميل

العناوين


الأكثر قراءة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا