وقع وكيل وزراة المالية والتخطيط الاقتصادي المكلف دكتور عبد المنعم الطيب مع الصندوق السعودي للتنمية على اتفاقيات لإعادة جدولة ديون السودان المترتبة على القروض وبرنامج الصادرات السعودي المقدمة من الصندوق بالإضافة إلى الودائع المقدمة من المملكة.

وكان وفد برئاسة وكيل وزارة المالية والتخطيط والاقتصاد يرافقه عدد من المسؤولين بحضور سفير السودان لدى المملكة اجتمع الثلاثاء بالصندوق وتم خلال الاجتماع مناقشة الدعم الذي تقدمه حكومة المملكة العربية السعودية للسودان في المجالات التنموية المختلفة.

وفي ختام الزيارة تقدم الوفد السوداني بالشكر لحكومة المملكة على ما تقدمه من دعم مستمر للسودان في كافة المجالات. كما ثمن دور المملكة ودعمها للسودان.

ووفق تقرير مشترك بين البنك الدولي ووزارة المالية والتخطيط الاقتصادي بحسب وكالة السودان للأنباء – فإن إجمالي الدين الخارجي يبلغ نحو 58 مليار دولار، النسبة الأكبر منه فوائد وغرامات تأخير.

وكان أصل الدين الخارجي يراوح بين 17 و18 مليار دولار، والمتبقي من إجمالي الدين بنسبة 85 في المائة عبارة عن فوائد وجزاءات، بدأت في التراكم منذ عام 1958.

ووفقا للتقرير، فإن قائمة دائني السودان تضم مؤسسات متعددة الأطراف بنسبة 15 في المائة ونادي باريس 37 بالمائة، و36 في المائة لأطراف أخرى، بجانب 14 بالمائة للقطاع الخاص.

الخرطوم (كوش نيوز)