في اعقاب مقتل 3 مزارعين على يد رعاة

أكد والي ولاية شمال دارفور المكلف اللواء مالك الطيب خوجلي، يوم الثلاثاء احتواء لجنة أمن الولاية للأحداث المؤسفة التي وقعت مؤخراً بين المزارعين والرعاة بمنطقة "شنقل طوباي" التابعة لمحلية "دار السلام"، وراح ضحيتها (3) مزارعين وجرح آخر.

وقال خوجلي، في كلمة أمام الفرقة السادسة مشاة وقوات الدعم السريع والشرطة الموحدة بحضور أعضاء حكومة ولجنة أمن الولاية، إن لجنة الأمن اتخذت حزمة من الإجراءات والتدابير اللازمة لتعزيز الأمن والاستقرار بمناطق "شنقل طوباي" إلى جانب جنوب الفاشر لمنع حدوث الاحتكاكات بين المزارعين والرعاة.

وأشار إلى نشر قوات مشتركة بالقرب من مناطق المزارع لحفظ الأمن والاستقرار، علاوة على حماية الموسم الزراعي من التعديات التي قد تطرأ من وقت لآخر.

ووجه خوجلي الأجهزة الأمنية بضرورة التعامل مع كل بلاغات حالات الاعتداء والجرائم التي تقع بمختلف المناطق بصورة فورية وحاسمة، مؤكداً التزام حكومته ببسط هيبة الدولة وسيادة حكم القانون.

وكان 3 مزارعين لقوا مصرعهم وجرح رابع في "اعتداء مسلح" شنته مجموعة من الرعاة على مزارعين في منطقة "شنقل طوباي"، مما أدى إلى استنفار السلطات في المنطقة.

وكالات

موضوعات متعلقة