من المتوقع أن يعلن رئيس المجلس العسكري “عبد الفتاح البرهان” صباح اليوم حل المجلس توطئةً لتشكيل المجلس السيادي الذي سيؤدي القسم في وقت متأخر من اليوم الأحد أمام رئيس القضاء، تاج السر علي الحسن.

وكانت قوى الحرية والتغيير قد توافقت أمس “السبت” على الحبر لرئاسة الجهاز القضائي بديلاً لمحمد الحافظ الذي اعترض عليه المجلس العسكري، وبينما أعلن المجلس العسكري في وقت مبكر الفراغ من تسمية ممثليه في مجلس السيادة، حيث أختير البرهان لرئاسة المجلس وعضوية كلاً من محمد حمدان “حميدتي”، شمس الدين كباشي، ياسر العطا وصلاح عبد الخالق، لا تزال “قوى الحرية والتغيير” تضرب سياجاً حول تسمية ممثليها في مجلس السيادة.

وكانت قوى الحرية أصدرت قائمة أولية شملت محمد حسن التعايشي، فدوى عبد الرحمن، صديق تاور، حسن شيخ الدين ومحمد الفكي سليمان، وتم استبعاد التعايشي في اللحظات الأخيرة وأعلنت فدوى عبد الرحمن اعتذارها عن تولي المنصب، وظلت قائمة قوى الحرية والتغيير ناقصة حتى كتابة هذا الخبر. في سياق آخر سمى المجلس العسكري، الفريق أول جمال عمر وزيراً للدفاع في الحكومة الانتقالية.

الخرطوم (كوش نيوز)