أكد القيادي بقوى الحرية والتغيير ابراهيم الأمين ان توقيع وثائق الاتفاق للفترة الانتقالية يمثل الميلاد الثاني للسودان بعد الاستقلال.

وقال الأمين في تصريحات بحسب صحيفة السوداني أمس إن الثورة تميزت بانها سودانية خالصة 100% وليس فيها أي تدخلات خارجية.

وكشف ان السودان يحتاج إلى رؤى جديدة نحو الاقتصاد, مشيداً بدعم ووقفة المملكة العربية السعودية مع السودان, مؤكداً ان المرحلة القادمة تتطلب تكاملاً اقتصادياً مع كل الدول وعلى رأسها السعودية, داعياً لانشاء خط سكة حديد يربط كل الدول الافريقية بشرق البحر الأحمر.

الخرطوم: (كوش نيوز)