الخرطوم: باج نيوز

عدّت وزارة الصحة بولاية الخرطوم، استمرار حبس الوزير السابق مأمون حميدة للشهر الرابع على التوالي رغم أوامر النيابة بالإفراج عنه قبل أكثر من شهر، جناية بحق الرجل.

وقال القيادي بوزارة الصحة ولاية الخرطوم د. محمد عباس فوراوي لـ “باج نيوز” إن حميدة مظلوم، وما فعله بقطاع الصحة يستحق عليه المكافأة والتكريم لا الاعتقال.

ونوه إلى أن كثيرين لا يعرفون حميدة على حقيقته ويلفقون له التهم دون ثوابت، ويصدقون ما يشاع عنه من أكاذيب.

وقال فوراوي في معرض دفاعه عن حميدة إن حملات التفتيش على المؤسسات الصحية التي كانت تقوم بها وزارة الصحة في عهد حميدة شملت مستشفيات يملكها الوزير السابق، وتم ضبط مخالفات، دون أن يتدخل يوما لحماية مصالحه الشخصية على حساب القانون.”

واعتقلت السلطات السودانية حميدة مع عددٍ من قيادات المؤتمر الوطني عقب الإطاحة بنظام البشير في أبريل المنصرم.