عسكرياووو !!

بالمنطق

*كانت محض خاطرة أمس..
*خاطرة عابرة – ومقتضبة – تحت عنواننا هذا نفسه.. على صفحتنا بالفيس بوك..
*ولكنا تساءلنا بعد ذلك : وهل عيساوي وحده؟..
*فلم لا تكون – إذن – كلمةً ذات امتدادات، تشمل حالات مشابهة.. أو متشابكة؟..
*ومضمون خاطرة البارحة كان كما يلي :
*هل تكون من أولى قرارات وزير الإعلام الثوري إقالة راعي (خفافيش الظلام)؟..
*وهو-على الأرجح- الزميل العزيز فيصل محمد صالح..
*فإن كانت الإجابة (لا) -أو بعد حين- فمعنى ذلك أننا تحت تصرف العسكر..
*على الأقل حتى ذلكم الحين، طويلاً كان.. أم قصيراً..
*وما يبقى تحت تصرف وزرائنا- وسياديينا- الانفينيتي.. والكروزر، فقط..
*والأخيرة هذه في طريقها إلينا الآن.. من الإمارات..
*وهي-للعلم- (250) سيارة.. بتكلفة تبلغ نحو (20) مليون دولار (بس)..
*ومخصصة للوزراء.. والولاة.. و.. بقية (الثوريين)..
*إذن فلا يصرخن أحدٌ مرة أخرى : مدنياووو !!..
*وهل المجلس العسكري ما زال باقياً- إلى الآن- تحت مسمى (المكون العسكري)؟..
*وهل هو-لوحده- من له حق (الفحص الأمني)؟..
*دوناً عن مدنيي السيادي.. وقوى التغيير.. ومكونات الثورة.. وجموع الثوار؟..
*ويستخدم حق (الفيتو)-في هذا الصدد-متى شاء؟..
*ثم لا يُسأل عن مدى القرب-أو البعد- (الأمني) من المخلوع لأيٍّ من أعضائه؟..
*إذن فلا يصرخ صارخٌ فينا: مدنياوو !!..
*وهل نقابات العهد البائد-واتحاداته المهنية- لا تزال باقية إلى يومنا هذا؟..
*وهل ستقف-أيضاً- ضد أي محاولة احتجاج ديمقراطي؟..
*وهل ما زال قادتها يتنعمون بخيرات.. وامتيازات.. وفارهات.. هذه النقابات؟..
*وهل من بين رموز (المكون العسكري) من يرعاها.. ويحميها؟..
*إذن فإياكم وصرخة: مدنياووو !!..
*وهل التيار الكهربائي زادت وتيرة انقطاعاته بأكثر مما كانت عليه أيام الإنقاذ؟..
*بل وهل بات القطع هذا شعاره (فاصل ونواصل)؟..
*ثم هل صارت المواصلة هذه تتواصل فجراً.. وظهراً.. وعصراً.. و ليلاً؟..
*وهل تحقق المراد منها (يا حليل أيام البشير)؟..
*فارحمونا-إذن- من صرخة: مدنياووو !!..
*وهل ما انفك الخريف(يُفاجئنا) كما في زمان الغفلة؟.. و(يُفاجأ) ولاتنا به؟..
*ثم-وكما في السابق أيضاً- يكتفون بخوض مياهه؟..
*ويكتفون-كذلك- بمشاهدة مليونية لبعوضه.. وذبابه، من بعد مليونيات الثورة؟..
*ويعجزون-حتى الآن- عن إبادتها بطائرات الرش؟..
*ويعجزون عن فعل أي شيء لدرء آثاره سوى تلقي معونات الخليج الإغاثية؟..
*إذن فأوعكم من: مدنياووو !!.

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب