عثرت عائلة طبيب أميركي راحل على بقايا أكثر من 2200 جنين ميت في منزله في ولاية إلينوي، بعد أيام من وفاته.

وذكرت شبكة “فوكس نيوز”، الجمعة، أن الطبيب توفي قبل أيام، وتحديدا في 3 سبتمبر الجاري، مشيرة إلى أن أفراد عائلته كانوا يبحثون في ممتلكاته، عندما وجدوا الأجنة الميتة.

وقالت الشرطة في بيان إنه لا يوجد دليل حتى الآن على إجراء أي عمليات إجهاض في السكن الخاص بالطبيب أولريش كلوفر.

وذكرت تقارير محلية أن كلوفر عمل في قسم النساء بمستشفى بمدينة ساوث بند، بولاية إنديانا، مشيرة إلى أنه جرى وقفه عن العمل في 2015، بعد توجيه اتهامات له بتجاهل إبلاغ السلطات بعملية إجهاض أجراها لفتاة تبلغ من العمر 13 عاما.

وأعلنت الشرطة الأميركية أنها فتحت تحقيقا جنائيا في مسألة بقايا الأجنة الميتة، التي تحفظت عليها.

سكاي نيوز