تناقلت بعض الوسائط معلومات مفادها أن الدكتور صديق تاور عضو مجلس السيادة الإنتقالي قد صرح بعدم وجود مبرر للمواكب الجماهيرية وإعترض عليها، والصحيح أنه كان يتحدث عن موكب الخميس بتاريخ ١٢ سبتمبر الجارى وليس مطلق المواكب والمسيرات، لأنها حق كفله الدستور حيث قصد أنه لا خلاف على موضوع النائب العام ورئيس القضاء يستدعى الموكب. و مع ذلك فإن الدكتور صديق تاور كان قد خاطب المسيرة من أمام القصر الجمهورى وتسلم مذكرتها ووجه بعدم اعتراضها، كما التقى بعد ذلك اللجنة المنظمة للمسيرة وملكها كافة الحقائق. كما قام بعرض المذكرة للمجلس فى إجتماع رسمى.

الخرطوم ١٨-٩-٢٠١٩
مجلس السيادة