كشف مصدر مطلع إلى الفريق أول صلاح عبد الله “قوش”, يتوسط من أجل ما أسماه “رأب الصدع” وإصلاح ذات البين لتقريب وجهات النظر بين نجلي محمد عثمان الميرغني, لجهة إن الخلافات بين محمد الحسن وجعفر الصادق وصلت مدى بعيداً، مما عقد الأمور أكثر”داخل الحركة الإتحادية”, على حد قوله.

وبرر ظهور قوش على مسرح الإتحاديين, بأن قوش من جذور إتحادية, ومنطقة ختمية.

واضاف قوش يحفظ لمولانا مساندته له في الإنتخابات بمنطقة نوري, حينما كان قوش مغضوبا عليه.

ولم يستبعد المصدر انضمام قوش للاتحاديين, واضاف بحسب صحيفة آخر لحظة: “قوش إلتقى بمولانا في القاهرة, وعلى إتصال معه، ومهندس هذا العمل هو حاتم السر, أحد أبرز مساعدي الميرغني وساعده الأيمن, الذي تربطه علاقات وثيقة بقوش”.

الخرطوم: (كوش نيوز)